استهداف العدوان للمدن التاريخية والتراث

السبت 16/9/2017

بمشاركة كلا من الهيئة العامة للحفاظ على المدن التاريخية والهيئة العامة للآثار والمتاحف ومجلس الترويج السياحي والصندوق الاجتماعي للتنمية -وحدة التراث بالإضافة الى اقسام العمارة والتراث بالجامعات اليمنية نظمت جامعة إقرأ صباح اليوم السبت 25 ذو الحجة 1438هـ، ندوة نقاشية بحثية بعنوان “استهداف العدوان للمدن التاريخية ومعالم التراث العمراني” وافتتاح المعرض الفني الهندسي الاول.

وهدفت الندوة الى التالي تنسيق الجهود وجمع المعلومات الاحصائية والدراسات البحثية المتعلقة بأثار وتداعيات استهداف العدوان للمدن والمنشآت والمعالم التاريخية اليمنية والتي تمثل في غالبيتها علاوة على قيمتها القومية والوطنية حضاريا انسانيا جامعا ورافدا فنيا عمرانيا اصيلا ينبغي الحفاظ علية للبشرية جمعاء، كما هدفت إلى تعريف العالم بالوضع الكارثي للموروث العمراني اليمني ووضعة امام مسؤولياته التاريخية والانسانية والقانونية.

وقد ناقشت الندوة عدد من المحاور منها تفاقم المشاكل التي سببها القصف والحصار وتداعيات ذلك على توقف مشاريع الحفاظ المعماري على حالة المعالم الاثرية البارزة وتقيم موقف ودور المنظمات العربية والدولية وفي مقدمتها اليونيسكو بالإضافة الى حصر وتوثيق حالات قصف وتدمير المدن والمعالم الاثرية ووضع استراتيجيات الحفاظ على الموروث العمراني .

كما تم مناقشة تدمير الجماعات الارهابية للأضرحة والمساجد والقباب وتم التطرق الى الموروث العمراني ما بعد العدوان ووضع عدد من المقرحات في سياق الندوة اختتمت الندوة بعدد من التوصيات وتخلل الندوة افتتاح المعرض الفني الهندسي الاول للأثار التي دمرتها غارات العدوان الأمريكي السعودي على اليمن.

حضر الندوة كلا من  رئيس جامعة أقرأ الاستاذ راجي احمد حميد الدين وعميد كلية الهندسة الدكتور / اشرف الكبسي ورئيس الهيئة العامة للآثار والمتاحف الاستاذ مهند السياني  ورئيسة الهيئة العامة للحفاظ على المدن التاريخية الاستاذة امة الرزاق جحاف بالإضافة الى رئيس اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم لليونيسكو وعدد من الاكاديميين .

#جامعة_اقرأ_للعلوم_والتكنولوجيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *