عمادة شؤون الطلاب

_
حرصاً من رئاسة الجامعة على توفير المناخ الأكاديمي الملائم للدراسة؛ قامت بإنشاء مجموعة من العمادات المستقلة المساندة التي تقدم خدمات خاصة للطالب الجامعي في جميع ما يرتبط بأموره الدراسية في الجامعة، ومن تلك العمادات عمادة شؤون الطلاب؛ وهي الجهة ذات العلاقة المباشرة بالطلاب، والقائمة على رعايتهم ومباشرة نشاطاتهم بأنواعها المتعددة، وعلى عاتقها تقع مسؤولية إعدادهم تربوياً واجتماعياً وثقافياً ورياضياً، وترسيخ المبادئ والقيم الإسلامية في نفوسهم. وإلى جانب ذلك فإنها توفر لهم أسباب الراحة والاستقرار النفسي لتساعدهم على التفوق العلمي والتحلي بأخلاق ديننا الحنيف.

الرؤيــة

الوصول إلى بناء جيل قراني من الطلاب سليم نفسياً وجسدياُ وفكرياً من خلال تنمية قدراتهم، وشحذ طاقاتهم وهممهم، وتنمية القيم الإيجابية فيهم، ليساهموا بفعالية في خدمة الأمة.

الرسـالـة

تسعى عمادة شؤون الطلاب إلى توفير بيئة أكاديمية وعلمية وتربوية لتحقيق النمو الشامل للطلبة من كافة النواحي العلمية والنفسية والسلوكية والمهارية لإنتاج مخرجات قادرة على تجاوز الصعاب وقادر على مواجهة الاستهداف الناعم للهوية اليمنية الاصيلة.

الأهداف

_
  • خلق روح التعاون والائتلاف بين الطلاب.
  • إعداد وبناء الشخصية المتكاملة والسوية للطالب و تنمية الروح القيادية والمسؤولية لديه للاعتزاز بالنفس واحترام الذات واحترام الآخرين.
  • توفير بيئة ملائمة لتطوير مواهب ومهارت الطلبة على اختلافها.
  • ترسيخ روح الولاء والانتماء من خلال تفعيل المشاركة في الأنشطة التطوعية والتشجيع على الانخراط في خدمة المجتمع المحلي.
  • الإسهام في دعم العلاقة بين أعضاء هيئة التدريس والطلاب بالجامعة.
  • توطيد السلوك والخلق القرآني التي يحثنا ديننا الإسلامي الحنيف بها من خلال توفير الدعم الأخلاقي وتقديم النصح والتوجيه والإرشاد المعنوي لمساعدة الطلبة والأخذ بيدهم مما ينعكس إيجابا على سلوكهم وتصرفاتهم.
  • اكساب الطلبة القدرة على التمييز بين الثقافات المغلوطة والثقافة القرآنية السليمة وتعريفهم بأدوات وأساليب الغزو الفكري وطرق مقاومتها.
  • الإسهام في توفير المناخ الاجتماعي لطلاب الجامعة. وتذليل العقبات التي تعترض مسيرة حياة الطلاب الجامعية وذلك بالمساعدة على حل مشكلاتهم سواء كانت شخصية، أسرية، اقتصاديه, دراسية... إلخ.